خارجٌ عن الزحام

صغيرٌ تدفعه روحه نحو الحياة و الفضول و الأشخاص نحو الزحام اللامنتهي يؤمن بأنه في أعوامه الكثيرة القادمة لن يستطيع أن يقضي يوماً واحداً دون أن يكون ممتلئاً بكل شيء لكنه كلما ازدادت ساعةً من عمره فقد منها إيماناً أكثر . يسرق الصخب انتباهه ولا يعلم هذه الحقيقة التي لم تكن واضحة في وقتها وحين … متابعة القراءة خارجٌ عن الزحام

تهويدةُ الأرق

للأغنيات وقع السحر ، وورطة الغريق الذي لا يريد النجاة ولا يبحث عنه ، الذي يسلم نفسه لها لعله يجد فيها سلامه ، حين يغويه السماع فكأنما هو خطى خطوته الأولى نحو الهرب من واقعه إلى واقع متخيل ، إلى ماضٍ أراد أن يعيده ، وربما إلى ذكرى كان فيها مجبراً على عدم النسيان . … متابعة القراءة تهويدةُ الأرق

قتيلٌ يعرف قاتله

نعم .. نعم لاشيء يبقى على حاله ، كل شيءٍ في هذه الحياة لا يستطيع التوقف عن التغير ، كذلك هي مخاوفنا قد تمر بنا لحظات نشعر فيها بقوتنا وانتصارنا ، بأن خوفنا القديم تجاه شيء ما قد أصبح ضئيلاً ، قد انتهى و تلاشى . ولكن مانغفل أحياناً عن حقيقته ، أن الخوف لن … متابعة القراءة قتيلٌ يعرف قاتله

دوائرٌ قد تضيق

ماهو الفن ؟ لم تخلق في زمنٍ ملائم لهذه الكلمة ، هكذا كانت ترى زمنها البائس المخيف ، وسط بيئة لا تعرف من الفن إلا أنه فعلٌ منبوذ و شنيع ، لكن قلبها الطفل خلق متأملاً ترافقه الأسئلة منذ طفولته التي لا يتذكر منها الان إلا الشيء القليل جدا ، لم تكن طفلةً اجتماعيةً أيضاً … متابعة القراءة دوائرٌ قد تضيق

مابين وادٍ و جبل

أجسادٌ تائهة تظن أنها وحيدة ، وأرواحٌ متغربة آن لها أن تتآلف . في زمانٍ غير الزمان خلقا في ذات المكان ما بين وادٍ و جبل ، كلاهما عاشا بين أناسٍ تتشابه و أماكنٌ تتطابق نفس التنوع و الطقوس نفس الروائح والأصوات ، في لحظةٍ ما شاء القدر لهما أن يغادرا مكانهما هذا لأماكنٍ أخرى … متابعة القراءة مابين وادٍ و جبل

مكة حكاية تحرسها الذاكرة

مكة حكاية لا تنتهي تحرسها الذاكرة و تجددها الأيام . تمنح الزائر شيئاً من روحانيتها وجمالها..أما ساكنها فلا تتوقف يوماً عن منحه كل مايريد وكل مالم يخطر على باله أيضاً . وكما أن لكل مكان عاداته و طقوسه ..كانت مكة سيدة العادات كلها والتنوع كله .. لا أقصد التنوع البشري فقط بل في كل شيء … متابعة القراءة مكة حكاية تحرسها الذاكرة

فكرةٌ صغيرة

فكرة صغيرة .. لغياب قصير ماذا لو أن غيابك القصير هذا .. كان باباً لغياب أكبر لا تحتمله .. مالذي ستفعله حينها ؟ كيف تنتقم من تلك الأفكار الصغيرة التي تجلب لك الهلاك !تارةً تقول لنفسك فكرة الغياب جيدة .. العزلة عظيمة .. قد تشتاق تتألم تبكي .. لكنك في نهاية الأمر تعتاد كل هذا … متابعة القراءة فكرةٌ صغيرة

1Feb

مالذي قد يجعل هذا اليوم مميزاً إلى هذا الحد ؟ اليوم الذي لا ألحظه و لم يسبق لي أن انشغلت حتى بالفكرة التي تدور حوله أو حتى غضبت لكونه منسيٌ من الجميع حتى أحب الناس إليّ. بل من الغريب والمثير للدهشة أيضاً أن يكون في هذا النسيان فرحٌ خفي . كان من الأجدر لو أن … متابعة القراءة 1Feb

غريبٌ .. مالذي أعاد تشيكله ؟!

غريبٌ عن أقرب الناس له في كل مرةٍ يصمت في ذهول عظيم مالذي أعاد تشكيله ؟ !؟ متى كان هذا !؟ لم يكن غريباً فقط . بل تائهٌ جداً يشعر دوماً أنه غريق في منتصف المواقف مهمشٌ و منبوذ لا يشبهه أي شخص في محيطه ولا حتى أي شيء حتى الجمادات لا تشبهه يخيل له … متابعة القراءة غريبٌ .. مالذي أعاد تشيكله ؟!

04:00 صباحاً

الساعة الرابعة صباحاً لست نائمة ولست وحيدة ، يجلس أمامي ذلك الذي لم يتركني ليلةً واحدة ، رغم كل اللعنات التي أمطره بها عند كل زيارة ، لم تعجزه يوماً بدايات الحديث معي بل لا أظن أنه فكّر للحظةٍ بها ، من روحي المتغربة ، إلى نظرتي المتعبة ، و ملامحي المنهكة ، في كل … متابعة القراءة 04:00 صباحاً

ما كان مستحيلاً

"قلبي لا يحتاج إليك أو إلى أحد غيرك"يرددها كثيراً في حين أنه يقول غير هذا في أعمق مكانٍ في قلبه بصوتٍ يتمنى لو يسمعه أحد . ليس بالهين على الإنسان أن يختار العزلة التي قد تناقض طبيعته المحبة للصحبة هكذا كان يظن طيلة عمره . لكنه عندما بدأ يلقي بنفسه في أحضان العزلة التقى روحاً … متابعة القراءة ما كان مستحيلاً